أهم السبل الإيجابية لتكوين أسرة متماسكة!

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

أهم السبل الإيجابية لتكوين أسرة متماسكة!

أكتوبر 05, 2017 - 12:11
التصنيف:

 

 كل أب وأم يريدون تكوين أسرة ناجحة وأن يكون زواجهم ناجحًا. لذا سوف نتناول شروط تأسيس أسرة سليمة متماسكة تتمثل في: (أن تتمتع الأسرة بالثقافة الدينية السليمة، التمتع بالثقافة التربوية الكافية لتوجيه أبنائهم نحو التصرفات السليمة، أن تكون الأسرة قادرة على حل الخلافات والمشكلات التي تعترضها، تعليم الأسرة لأبنائها الحلال والحرام والواجبات والمسئوليات والمحظورات، تعليم الأطفال منذ الصغر على ممارسة المعتقدات الدينية بأماكنها واستحابهم إلى هذه الأماكن لتعليمهم أصول دينهم، الأسرة هي مكان بناء الأجيال وإعداد تنشئة المواطنين، الاهتمام بالمستوى الثقافي والتربوي للأسرة (لأن فاقد الشيء لا يعطيه)، المحافظة على الكيان الأسري).

 أسرار بناء أسرة ناجحة تتمثل في: (أن تكون العلاقة الزوجية مشتملة على (المحبة والاحترام والتفاهم والحنان والمودة والرحمة)، عدم إفشاء أسرار البيوت الزوجية حتى بين الأولاد (فالبيوت أسرار)، محاولة ابتعاد الأطفال عن سمع المشاكل الزوجية والتناقش الحاد بين الأم والأب، إنهاء الخلافات الزوجية بين الزوجين بالتصالح أو بتدخل من يتصف (بالأمانة والصدق والحكمة والتجربة) للاطلاع على أسباب الخلاف وتقديم المساعدة لحل المشاكل بالمعروف، ضرورة إشعار الزوجة بأنها ملكة حياة الزوج والعكس، إعطاء الحلول البديلة لأي مشكلة تواجه الأسرة سواء كانت المشاكل (زوجية أو اجتماعية أو اقتصادية)، تدعيم الرغبة بين الزوجين في استكمال حياتهم الزوجية على الرغم من الصعوبات التي تواجههم).

 أهم سبل التعامل مع أبنائك لتأسيس أسرة صالحة تتمثل في: (إحلال النصيحة والموعظة الحسنة من قبل الأبوين تجاه أولادهما، تذكير الطفل بالمحاسن والمساوئ للسلوك الراغب فيه ومناقشته فيها وتوجيهه للاتجاه الصحيح، فهم الوالدين لمشاكل أبنائهم بطريقة صحيحة، انتشار الود والمحبة والرحمة بين الآباء والأمهات وأبنائهم، إقرار العدل والمساواة بين كافة الأبناء في كافة حقوقهم المادية والمعنوية، استقامة الأسرة تؤدي إلى استقامة أبنائها، التعامل بالسياسة والمرونة مع أبنائنا لخروج أحسن أساليب التعامل عندهم، التشجيع المستمر على كل سلوك إيجابي، الحيادية في تعامل الأسرة مع أبنائها (بمعنى عدم الإهمال أو التدليل الزائد)، التنشئة التربوية السليمة للطفل، بث الوازع الديني بكل مثله بطريقة سليمة حتى لا يستطيع أحد استغلال أفكاره بالخطأ، تعويد الطفل على مبدأ التناقش والحوار على أسس سليمة، الاتفاق بين القائم بالرعاية والأطفال على أسس وقواعد أساسية للتعامل، بث الحس الوطني في روح أبنائنا، تدعيم أبنائنا على الابتكار والاختراع والتفوق الدراسي سواء كان التدعيم ماديًا أو تدعيمًا معنويًا، إعطائهم النماذج المختلفة للاقتداء بها).

0

أخبار متعلقة