محافظ أسيوط يشهد توقيع عقود مشروع "أبنتى الغالية" مع هيئة أوبتيك أورفانز

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

محافظ أسيوط يشهد توقيع عقود مشروع "أبنتى الغالية" مع هيئة أوبتيك أورفانز

أكتوبر 18, 2017 - 12:14
التصنيف:

 

أسيوط/ خالد الخليصى
شهد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط توقيع عقود مشروع "أبنتي الغالية" بين هيئة أوبتيك أورفانز "Optic Orphans" والجمعيات الشريكة بمحافظة أسيوط فى المشروع .. بحضور فاطمة الخياط مدير مديرية الشئون الاجتماعية بأسيوط والدكتورة عايدة عبده منسق مشروع أوبتيك أورفانز بأسيوط والدكتورة سحر عبدالمولى مقرر فرع المجلس القومي للمرأة بأسيوط والشيخ عبدالناصر نسيم وكيل وزارة الأوقاف بأسيوط والقس ثاوفيلس إبراهيم نائبًا عن الأنبا يوأنس مطران أسيوط وتوابعها.
أكد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط على أهمية مبادرة "أبنتي الغالية" فى تحسين مستوى الأداء الدراسي للفتيات المستهدفات من خلال مشاركة "الأخت الكبرى" وهي فتاة في مرحلة التعليم الثانوي والجامعة مع "الأخت الصغرى" وهي فتاة في مرحلة التعليم الابتدائي والتي عادة ما تكون أكثر عرضه للتسرب من المدرسة وذلك في العديد من الأنشطة التي تحسن من المستوى التعليمي للأخت الصغرى وتساعدها على الاستمرارية في التعليم وعدم التسرب من المدرسة بل وتعلم القيم الحياتية التي تساعد على تطورها الشخصي والدراسي.
وقالت عايدة عبده منسق مشروع أوبتيك أورفانز بأسيوط إن فلسفة مشروع "أبنتي الغالية" تقوم على توفير الفرصة للفتيات المشتركات لمعايشة تجربة العمل معًا في محبة وسلام وبروح الفريق مما يحقق التقدم للجميع في المجال الدراسي والشخصي والاجتماعي حيث تلتقي الأخت الكبرى مع أختها الصغرى في موقع الجمعية مرتين في الأسبوع بمجمل حوالي 4 ساعات أسبوعيًا تقوم فيه بدور المرشد والرفيق حيث تساعد أختها الصغرى في استذكار دروسها وتوسيع مداركها وقدراتها من خلال أنشطة ثقافية وألعاب تعليمية وفنية مختلفة مقابل مصروف شهري يساعدهم على استكمال تعليمهم (من 250 : 300 ج).
وأوضحت فاطمة الخياط مدير مديرية الشئون الاجتماعية بأسيوط أن المشروع يستهدف حوالى 1400 فتاة خلال فترة المشروع بمحافظة أسيوط حيث تم ترشيح 7 جمعيات بالمحافظة لتوقيع العقود مع هيئة أوبتيك اورفانز لتبنى مشروع "أبنتى الغالية" بمحافظة أسيوط وهم جمعية تنمية المجتمع ببنى شقير ومؤسسة كيان مصر وجمعية الحياه الأفضل للتنمية المستدامة وجمعية الراعى الصالح بمير وجمعية بادر للتنمية بالعونة وجمعية معًا للتنمية وجمعية الأصدقاء لذوى الإعاقة.
وأكد الشيخ عبدالناصر نسيم وكيل وزارة الأوقاف بأسيوط على دعوة جميع الأديان السماوية وحثها على التعليم منوهًا إلى أنها من أهم مقومات الشخصية وأن الدين الإسلامي دعى إلى تلقي العلم فى قول الرسول عليه أفضل السلام "من خرج في طلب العلم كان في سبيل الله حتى يرجع".
كما أشار القس ثاوفيلس أن هذه المبادرة هي مقياس للمحبة ودعوة للتحاب من خلال مشاركة الأخت الكبرى محبتها مع الأخت الصغرى من خلال العديد من الأنشطة التي تحسن من المستوى التعليمي للأخت الصغرى.

0

أخبار متعلقة