الخبر السابق
الخبر التالي

تهاييس الحايس

اخر قرائه من
اقل من
1 دقيقه
قراءت الموضوع

تهاييس الحايس

نوفمبر 19, 2017 - 23:24
التصنيف:

أصبح من الواضح ان هناك مصريين يعيشون بيننا وينعمون بالأمن والطمئنية تحت سماء مصرناو لاتريد لهذا الوطن ان ينهض .ويقومون بحملة تشوية وتضليل لكل انجاز تقوم بة الدولة المصرية مستخدمين كل اسلحتهم من الخداع والكذب لتشوية كل انجاز .

لا توجد دولة ليس بها معارضة ولكن على المعارضة ان يكون نقدها موضوعى ومنطقى وليس كرها فى خصمها .

انشغل الجميع بما قالتة المطربة شيرين عن نهر النيل خلال حفلها وتناسوا انهم يقومون بالتعديات بالمبانى والردم على حرم النهر ويقومون ايضا بصرف مياة المصانع والصرف بكل اشكالة والقاء المخلفات فى النهر فمن كان منكم بلا خطيئة فليقذفها بحجر .

ومن شيرين الى فريدة الشوباشى التى تهجمت وانتقدت وأفصحت عن كراهيتها لإمام الدعاه الشيخ الشعراوى وهواحد اهم الرموز المصرية والاسلامية فى العالم وعلينا ان ننتبة لمثل هؤلاء المارقين والذين نفرد لهم الصفحات والوقت فى البرامج لبث أفكارهم المسمومة بدعوى حرية التعبير والرأى .

حوار عماد الدين اديب مع ارهابى الواحات يعد سقطة اعلامية ليس لها مثيل وعلى من سمح لة بذلك ان يتحمل المسؤلية والنتائج .

نجح منتدى شباب العالم فى اعطاء مصر صورة مبهجة وخرج الشباب من المنتدى ولديهم طاقة ايجابية كبيرة فهل يتم استغلال تلك الطاقة واستثمار ثروة مصر من الطاقة البشرية لصنع نهضة وطننا فالأمل فى الشباب وكل الشباب .

انتخابات الأندية كلها صراعات وتكسير عظام فهل ينجح اعضاء الجمعيات العمومية فى اختيار الأصلح بعيدا عن حالة الاستقطابات .

لايوجد لدينا اعلام محايد وموضوعى وليسأل فى ذلك احمد شوبير وشادى محمد على سبيل المثال . فكل مقدمى البرامج يستخدمون منصاتهم فى توضيح وجهة نظرهم واظهار انحيازتهم وفقط .

وصلت المفاوضات مع اثيوبيا بخصوص سد النهضة الى طريق مسدود برغم توقيع اتفاق اطارى بين مصر والسودان واثيوبيا وعلى المصريين جميعا ان يتحدوا ويتكاتفوا لمواجهة ذلك التعنت وان تبدا حملات فردية وجماعية ومؤسسات حكومية وغير حكومية بتوضيح حق مصر امام العالم وان تبدأ سفارات مصر فى الخارج فى كل دول العالم ومعها هيئة الاستعلامات بتوضيح حق مصر امام الدول التى يمثلون مصر فيها ليكون هناك عنصر ضغط عالمى .كذلك محاولة والتفاهم مع الشركات التى تنفذ السد لتوضيح الموقف .وان يتدخل الازهر والكنيسة ايضا لابد ان تتحرك مصر كلها فالمياة تساوى حياة للجميع وان ننسى الان من السبب فى وصول السد الى تلك المرحلة من البناء بدون الوصول الى اتفاق يحترم حق مصر فى مياة النيل .

على الجامعة العربية ان تستئصل قطر من بين جنباتها فهى دويلة مارقة خارجة عن الصف العربى بتدخلاتها السافرة فى شئون أشقائها .وانا اطالب وزراء الخارجية العرب فى الوصول الى قرار لعزلها تماما عن الصف العربى حتى ترتد عن ممارساتها القبيحة تجاة اشقائها من الدول العربية .

فى مؤتمر الشباب دعى الرئيس الى ضرورة اندماج الأحزاب حتى تقوى وتستطيع تنفيذ برامجها .وانا من مؤيدى تلك الدعوى فمصر فيها 108 حزب سياسى ممثل منها فى البرلمان 20 حزب والباقى تحول الى دكاكيين لم يبقى من مؤسسيها سوى من يدير ذلك الدكان وتفرغ للشجب والإدانة .فالأحزاب وجدت للوصول الى السلطة ولديها برامجها وافكارها وكوادرها ولكن ما لدينا هى اكشاك تبحث عمن يعمرها .

 

 

 

 

 

 

 

 

0

أخبار متعلقة